2023 تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق

أنت تبحث عن تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق ، سنشارك معك اليوم مقالة حول دفاع النباتات ضد العواشب – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة فريقنا من عدة مصادر على الإنترنت. آمل أن تكون هذه المقالة التي تتناول موضوع تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق مفيدة لك.

دفاع النباتات ضد العواشب – ويكيبيديا

دفاع النبات ضد الحيوانات العاشبة (بالإنجليزية: Plant defense against herbivory) أو مقاومة النبات العائل (بالإنجليزية: Host-plant resistance) (اختصارًا: HPR) هو مجموعة من التكيفات التي طورتها النباتات لتحسين قدرتها على البقاء والتكاثر من خلال تقليل تأثير الحيوانات العاشبة. يمكن أن تحس النباتات عندما تُلمَس، ويمكن أن تستخدم استراتيجيات عديدة للدفاع عن نفسها في مواجهة الضرر الذي تسببه الحيوانات العاشبة. تُنتج العديد من النباتات مستقلبات ثانوية تعرف باسم الألومونات (بالإنجليزية: Allomones)‏ تؤثر على سلوك الحيوانات العاشبة ونموها وبقائها. يمكن أن تكون الدفاعات الكيميائية طاردة أو سامة للحيوانات العاشبة، أو تقلل استساغة تلك الحيوانات لها.[1]

من الاستراتيجيات الدفاعية الأخرى التي تستخدمها النباتات الهروب أو تجنب الحيوانات العاشبة في أي زمان أو\و أي مكان، مثال على ذلك: النمو في موقع لا تستطيع الحيوانات العاشبة الوصول إليه أو ملاحظته، أو عن طريق تغيير أنماط النمو الفصلية. من الطرق الأخرى تحويل الحيوانات العاشبة إلى تناول الأجزاء غير الضرورية، أو تعزيز قدرة النبات على التعافي من الضرر الناجم على الحيوانات العاشبة. تشجع بعض النباتات وجود الأعداء الحيوية للحيوانات العاشبة التي تقوم بدورها بحماية النباتات. يمكن أن يكون كل نوع من الدفاعات تكوينيًا (موجودًا بشكل دائم في النبات)، أو مستحثًا (تنتجه النباتات في رد فعل على الضرر أو الضغط الذي تسببه الحيوانات العاشبة).

تاريخيًا، الحشرات هي الحيوانات العاشبة الأكثر أهمية، وتطور النباتات الأرضية مرتبط ارتباطاً وثيقًا بتطور الحشرات. في حين أن معظم دفاعات النباتات موجهة ضد الحشرات، تطورت دفاعات أخرى موجهة ضد الحيوانات العاشبة الفقارية مثل الطيور والثدييات. دراسة دفاعات النباتات ضد الحيوانات العاشبة مهمة، ليس فقط من وجهة نظر تطورية، بل أيضًا للتأثير المباشر لهذه الدفاعات على الزراعة، بما في ذلك مصادر الغذاء البشرية والحيوانية، وبصفتها وسائل مكافحة حيوية في برامج المكافحة الحيوية للآفات، بالإضافة إلى البحث في الخصائص الدوائية للنباتات.

أنواع الحشرات

بشكل عام، تم تقسيم الحشرات العاشبة بشكل تقليدي إلى مجموعتين (حشو متعدد) تتغذى على عدة مضيفات من عائلات نباتية مختلفة، أو متخصصين (أحادي المريء وقليل)، يتغذون على أنواع نباتية أو بضعة أنواع من نفس العائلة

تطور الصفات الدفاعية[عدل]

تطورت أولى النباتات الأرضية من النباتات المائية قبل قرابة 450 مليون سنة تقريبًا في العصر الأردوفيشي. تأقلمت العديد من النباتات مع البيئة الأرضية المفتقرة لعنصر اليود عن طريق إخراج اليود من عملياتها الاستقلابية. في الحقيقة، اليود ضروري فقط للخلايا الحيوانية. من الأفعال المضادة للطفيليات هي منع نقل اليود في الخلايا الحيوانية عن طريق تثبيط ناقل يوديد الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium-Iodide symporter) (بالإنجليزية اختصارًا: NIS). العديد من مبيدات الحشرات النباتية هي غليكوزيدات (مثل سموم الديجيتوكسين القلبية) وغليكوزيدات سيانوجينية محررة للسيانيد (الذي يثبط عمل أنزيم سيتوكروم سي أوكسيداز وناقل يوديد الصوديوم) السام بالنسبة لجزء كبير من الطفيليات والحيوانات العاشبة وليس سامًا للخلايا النباتية، والذي يبدو مفيدًا للنباتات لدوره في مرحلة سكون البذور. اليوديد ليس مبيدًا حشريًا، ولكن يتحول عند أكسدته بواسطة أنزيمات البيروكسيداز في الخضروات إلى اليود الذي هو مضاد أكسدة قوي، تصبح لديه مقدرة على قتل البكتريا والفطريات والأوليات.[2][3]

شهد العصر الطباشيري ظهور المزيد من آليات الدفاع النباتية. ارتبط تنوع النباتات الزهرية (مغلفات البذور) في ذلك الوقت بالتنوع الكبير والمفاجئ للحشرات. مثل تنوع الحشرات ذلك قوة انتخابية مهمة في عملية تطور النباتات، وأدى إلى انتخاب النباتات التي تمتلك تكيفات دفاعية. كانت الحشرات العاشبة الأولى من ذوات الفكوك، تقطع أو تقضم الغطاء النباتي، ولكن أدى تطور النباتات الوعائية إلى التطور المرافق لأشكال أخرى من أشكال التغذي على الأعشاب، مثل مص العصارة، وحفر الأنفاق في الأوراق، وتشكيل الثآليل، والتغذي على الرحيق.[4][5]

قد يحدد مستوى المركبات الدفاعية في الأنواع النباتية المختلفة الوفرة النسبية لتلك الأنواع في المجتمعات البيئية التي تتضمن الغابات وأراضي الأعشاب. نظرًا إلى أن تكلفة استبدال الأوراق المتضررة تكون أكبر في الظروف التي تكون فيها الموارد شحيحة، فقد تلجأ النباتات إلى توظيف المزيد من الموارد في آلياتها الدفاعية ضد الحيوانات العاشبة في المناطق التي تعاني قلة في الماء والعناصر المغذية.[6]

الأنواع[عدل]

يمكن تصنيف الدفاعات النباتية عمومًا إلى دفاعات تكوينية ومستحثة. تكون الدفاعات التكوينية موجودة بشكل دائم في النباتات، بينما تنتَج الدفاعات المستحثة أو تُمثَّل في الموقع عندما يُصاب النبات. يوجد تباين كبير في تكوين وتركيز الدفاعات التكوينية، وتتراوح بين الدفاعات الميكانيكية والمقللة للاستساغة والسموم. العديد من الدفاعات الميكانيكية الخارجية والدفاعات الكمية الكبيرة هي تكوينية، وتتطلب كمية كبيرة من الموارد لإنتاجها ويصعب تمثيلها. تُستخدم العديد من الطرق الجزيئية والبيوكيميائية لتحديد آلية استجابات الدفاعات النباتية التكوينية والمستحثة ضد الحيوانات العاشبة.[7][8][9][10][11]

تتضمن الدفاعات المستحثة نواتج التمثيل الثانوية، بالإضافة إلى التغيرات المورفولوجية والفيزيولوجية. تتميز الدفاعات المستحثة بالمقارنة مع التكوينية بأنها تُنتَج فقط عند الحاجة إليها، وبالتالي قد تكون أقل تكلفة، وخاصة عند يكون تغذي الحيوانات العاشبة عليها متغيرًا. تشمل أنماط الدفاع المستحث المقاومة المكتسبة الجهازية والمقاومة المستحثة الجهازية النباتية.[12][13][14]

الدفاعات النباتية المضيفة ضد الحشرات

تنقسم دفاعات النبات المضيف إلى نوعين

1- الدفاعات المباشرة

الخصائص الهيكلية للنبات مثل الشمع والأشواك على سطح الورقة أو الترايكوميز، سمك / شكل جدار الخلية والتشويه، أول حاجز مادي لتغذية الحشرات هو المستقلبات الثانوية التي تعمل كسموم وتؤثر أيضًا على مخفضات النمو والتطور والهضم. العوائق التالية التي تدافع عن المصنع من الهجوم اللاحق

2- طرق الدفاع غير المباشر

   يمكن تحريض أو تحريض الدفاعات غير المباشرة نتيجة للعمل المشترك للضرر الميكانيكي ونخب من مهاجمة العشب.

الدفاعات الكيميائية[عدل]

يرتبط تطور الدفاعات الكيميائية عند النباتات بظهور المركبات الكيميائية التي لا تدخل في عمليات التمثيل الضوئي والعمليات الاستقلابية الضرورية. تلك المركبات (نواتج الاستقلاب الثانوية) هي مركبات عضوية لا تدخل بشكل مباشر في النمو الطبيعي وتطور وتكاثر الكائنات، وتُنتج عادة بصفتها نواتج ثانوية أثناء تمثيل النواتج الاستقلابية الأولية. على الرغم من الاعتقاد بأن نواتج الاستقلاب تلك تلعب دورًا رئيسيًا في الدفاع ضد الحيوانات العاشبة، أظهر تحليل استعراضي للدراسات الحديثة ذات الصلة بأن لديها تدخلًا إما أقل في الدفاع (عند مقارنتها بالمستقلبات غير الثانوية، مثل النواتج الأولية الكيميائية والفيزيولوجية) أو تدخلًا أكثر تعقيدًا.[15][16][17][18]

المستقلبات النوعية والكمية[عدل]

تتميز المستقلبات الثانوية غالبًا بأنها إما نوعية أو كمية. تُعرَّف المستقلبات النوعية بأنها سموم تتدخل في استقلاب الحيوانات العاشبة، وغالبًا عن طريق منع تفاعلات كيميائية محددة. توجد المركبات الكيميائية النوعية في النباتات بتراكيز قليلة نسبيًا (غالبًا أقل من 2% من الوزن الجاف)، ولا تعتمد في تأثيرها على الجرعة. تكون عادة جزئيات صغيرة منحلة في الماء، لذلك يمكن تمثيلها بسرعة، ونقلها وتخزينها باستهلاك طاقة أقل نسبيًا في النبات. تكون الألومونات النوعية عادة فعالة ضد الحيوانات العاشبة العامة غير المتكيفة.

المركبات الكيميائية الكمية هي تلك التي توجد بتراكيز عالية في النباتات (5 – 40% من الوزن الجاف) وتكون فعالة بشكل متساوٍ ضد الحيوانات العاشبة العامة والمتخصصة. العديد من المستقلبات الكمية هي مقللات للاستساغة، تجعل الجدر الخلوية للنبات غير مستساغة بالنسبة للحيوانات. تكون تأثيرات المستقلبات الكمية معتمدة على الجرعة وكلما ازدادت نسبة تلك المواد الكيميائية في طعام الحيوان العاشب، تقل المواد الغذائية التي يمكن للحيوان العاشب أن يحصل عليها من الأنسجة النباتية. نظرًا إلى كونها جزيئات كبيرة نسبيًا، تستهلك تلك الدفاعات طاقة كبيرة لإنتاجها والحفاظ عليها، وغالبًا ما يأخذ تمثيلها ونقلها وقتًا أطول.
ينتج نبات اللقلقي (الجيرانيوم) على سبيل المثال مركبًا كيميائيًا فريدًا في بتلات أزهاره للدفاع عن نفسه ضد الخنافس اليابانية. يشل المركب الكيميائي الحشرة بعد 30 دقيقة من تناوله. في حين أنه يزول تأثير هذا المركب عادةً بعد بضع ساعات، غالبًا ما تُلتهم تلك الخنفساء أثناء ذلك من قبل مفترساتها.[19][20]

آليات الدفاع عن النبات

النباتات لديها الكثير من الآليات للدفاع عن الحشرات العشبية في هذا التقرير وسأتحدث عن تسع من هذه الآليات:

1.الشوك (الأشواك هي في الأساس فروع مدببة أو سيقان. هم لطعن الحشرات العاشبة)

2.وخز (وخز في الحقيقة هو النتوءات المدببة من بشرة النبات لتجنب الحيوانات المفترسة)

3.العمود الفقري (  لا يدافع العمود الفقري عن سيقان الصبار المثيرة ضد آكل العصارة الفاسدة فحسب، بل يحميهم أيضًا من أشعة الشمس الصحراوية التي لا هوادة فيها)

4.السم ( بعض النباتات سامة. ولكن ما يشكل «سم» لكائن ما قد يكون مركبًا خاملًا لآخر)

5.إشارات كيميائية (النباتات التي تتعرض للهجوم من قبل المتصفحات أو الآفات الحشرية أو التي تتعرض لظروف مرهقة مثل الجفاف أو العدوى الميكروبية قد تحذر النباتات الأخرى من الأزمات الوشيكة عن طريق إطلاق المركبات العضوية المتطايرة)

اقرأ أيضاً[عدل]

  • تكيف
  • حيوانات عاشبة

المراجع[عدل]

  1. ^ Boyd, Jade (2012). “A bit touchy: Plants’ insect defenses activated by touch”. Rice University. http://news.rice.edu/2012/04/09/a-bit-touchy-plants-insect-defenses-activated-by-touch-2/ نسخة محفوظة 19 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Venturi، S.؛ Donati، F.M.؛ Venturi، A.؛ Venturi، M. (2000). “Environmental Iodine Deficiency: A Challenge to the Evolution of Terrestrial Life?”. Thyroid. 10 (8): 727–9. doi:10.1089/10507250050137851. PMID 11014322.
  3. ^ Venturi, Sebastiano (2011). “Evolutionary Significance of Iodine”. Current Chemical Biology. 5 (3): 155–162. doi:10.2174/187231311796765012.
  4. ^ Ehrlich، Paul R.؛ Peter H. Raven (ديسمبر 1964). “Butterflies and plants: a study of coevolution”. Evolution. 18 (4): 586–608. doi:10.2307/2406212. JSTOR 2406212.
  5. ^ Labandeira، C.C.؛ D.L. Dilcher, D.R. Davis, D.L. Wagner؛ Davis، D. R.؛ Wagner، D. L. (1994). “Ninety-seven million years of angiosperm-insect association: paleobiological insights into the meaning of coevolution” (PDF). Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 91 (25): 12278–82. Bibcode:1994PNAS…9112278L. doi:10.1073/pnas.91.25.12278. PMC 45420. PMID 11607501. مؤرشف من الأصل (PDF) في 01 أكتوبر 2007.استشهاد بدورية محكمة: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  6. ^ Keddy, P.A. 2007. Plants and Vegetation: Origins, Processes, Consequences. Cambridge University Press, Cambridge, UK. 666 p. Chapter 7. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Walling، L.L. (2000). “The myriad plant responses to herbivores”. J. Plant Growth Regul. 19 (2): 195–216. doi:10.1007/s003440000026. PMID 11038228.
  8. ^ Wu، J.؛ Baldwin، I.T. (2009). “Herbivory-induced signalling in plants: Perception and action”. Plant Cell Environ. 32 (9): 1161–1174. doi:10.1111/j.1365-3040.2009.01943.x. PMID 19183291.
  9. ^ Sarmento, R.A.; Lemos, F.; Dias, C.R.; Kikuchi, W.T.; Rodrigues, J.C.P.; Pallini, A.; Sabelis, M.W.; Janssen, A. “A herbivorous mite down-regulates plant defence and produces web to exclude competitors. PLoS One 2011; 6, دُوِي:10.1371/journal.pone.0023757
  10. ^ Sangha، J.S.؛ Yolanda؛ Chen، H.؛ Kaur، Jatinder؛ Khan، Wajahatullah؛ Abduljaleel، Zainularifeen؛ Alanazi، Mohammed S.؛ Mills، Aaron؛ Adalla، Candida B.؛ Bennett، John؛ Prithiviraj، Balakrishnan؛ Jahn، Gary C.؛ Leung، Hei (2013). “Proteome Analysis of Rice (Oryza sativa L.) Mutants Reveals Differentially Induced Proteins during Brown Planthopper (Nilaparvata lugens) Infestation”. International Journal of Molecular Sciences. 14 (2): 3921–3945. doi:10.3390/ijms14023921. PMC 3588078. PMID 23434671.
  11. ^ Traw، Brian M.؛ Todd E. Dawson (May 2002). “Differential induction of trichomes by three herbivores of black mustard” (PDF). Oecologia. 131 (4): 526–532. Bibcode:2002Oecol.131..526T. doi:10.1007/s00442-002-0924-6. PMID 28547547. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. استشهاد بدورية محكمة: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  12. ^ Karban، Richard؛ Anurag A. Agrawal؛ Marc Mangel (يوليو 1997). “The benefits of induced defenses against herbivores”. Ecology. 78 (5): 1351–1355. doi:10.2307/2266130. hdl:1813/66776. JSTOR 2266130. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2006. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2007.
  13. ^ Choudhary، Devendra K.؛ Prakash، Anil؛ Johri، B. N. (ديسمبر 2007). “Induced systemic resistance (ISR) in plants: mechanism of action”. Indian Journal of Microbiology. 47 (4): 289–297. doi:10.1007/s12088-007-0054-2. PMC 3450033. PMID 23100680.
  14. ^ Conrath، Uwe (2006). “Systemic Acquired Resistance”. Plant Signaling & Behavior. 1 (4): 179–184. doi:10.4161/psb.1.4.3221. PMC 2634024. PMID 19521483.
  15. ^ Fraenkel، G. (1959). “The raison d’être of secondary plant substances”. Science. 129 (3361): 1466–70. Bibcode:1959Sci…129.1466F. doi:10.1126/science.129.3361.1466. PMID 13658975.
  16. ^ Whittaker، Robert H. (1975). Communities and ecosystems. New York: Macmillan. ISBN 978-0-02-427390-1. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020.
  17. ^ Carmona، Diego؛ Marc J. Lajeunesse؛ Marc T.J. Johnson (أبريل 2011). “Plant traits that predict resistance to herbivores” (PDF). Functional Ecology. 25 (2): 358–367. doi:10.1111/j.1365-2435.2010.01794.x. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2011.
  18. ^ Whittaker، Robert H. (1970). “The biochemical ecology of higher plants”. في Ernest Sondheimer؛ John B. Simeone (المحررون). Chemical ecology. Boston: Academic Press. ص. 43–70. ISBN 978-0-12-654750-4.
  19. ^ Theis، Nina؛ Manuel Lerdau (2003). “The evolution of function in plant secondary metabolites” (PDF). International Journal of Plant Sciences. 164 (3 Suppl): S93–S102. doi:10.1086/374190. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 أبريل 2007.
  20. ^ “Geraniums and Begonias”. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2014.
  • ع
  • ن
  • ت
نمذجة الأنظمة البيئية – مستوى غذائي عناصر
عام
  • مكونات لاأحيائية
  • إجهاد لاأحيائي
  • علم البيئة السلوكي
  • دورة حيوية جيولوجية كيميائية
  • كتلة بيولوجية
  • مكونات أحيائية
  • Biotic stress
  • قدرة استيعابية
  • تنافس (توضيح)
  • نظام بيئي
  • علم بيئة النظم البيئية
  • النظام الإيكولوجي
  • أنواع رئيسية
  • قائمة بسلوكيات التغذية
  • Metabolic theory of ecology
  • إنتاجية بيولوجية
  • مورد
FoodWeb.svg
منتج أولي
  • ذاتي التغذية
  • تمثيل كيميائي
  • كيميائي التغذية
  • Foundation species
  • خليط التغذية
  • فطر غيري التغذية
  • Mycotroph
  • كائن حي عضويs
  • كائن ضوئي غيري التغذية
  • تركيب ضوئي
  • كفاءة التمثيل الضوئي
  • ضوئي التغذية
  • مجموعات غذائية أساسية
  • إنتاج أولي
Consumers
  • مفترس علوي
  • Bacterivore
  • آكلات اللحوم
  • مجموعات غذائية أساسية
  • Foraging
  • Generalist and specialist species
  • Intraguild predation
  • حيوانات عاشبة
  • غيري التغذية
  • Heterotrophic nutrition
  • حاشرات
  • Mesopredator release hypothesis
  • قارت
  • Optimal foraging theory
  • افتراس
  • Prey switching
محللات
  • مجموعات غذائية أساسية
  • تحلل
  • آكلات الحتاتs
  • مخلفات
ميكروبات
  • بكتيريا قديمة
  • عاثية
  • علم الأحياء الدقيقة البيئي
  • Lithoautotroph
  • جمادي التغذية
  • Microbial cooperation
  • علم الأحياء الدقيقة البيئي
  • شبكة ميكروبية غذائية
  • ذكاء ميكروبي
  • Microbial loop
  • حصيرة ميكروبية
  • الايض الميكروبي  [لغات أخرى]
  • Phage ecology
شبكات غذائية
  • تضخم حيوي
  • Ecological efficiency
  • الأهرام البيئية
  • Energy flow
  • سلسلة غذائية
  • مستوى غذائي
أمثلة للشبكات
  • مسرب باردs
  • منفس مائي حراري
  • Intertidal
  • غابة أعشاب البحر
  • نظام بيئي بحيري
  • دوامة محيطية
  • Rivers
  • San Francisco Estuary
  • Soil
  • Tide pool
إجراءات
  • Ascendency
  • تراكم حيوي
  • Cascade effect
  • مجتمع الذروة
  • إقصاء تنافسي
  • Consumer-resource systems
  • Copiotrophs
  • Dominance
  • Ecological network
  • تعاقب بيئي
  • طاقة
  • Energy Systems Language
  • f-ratio
  • Feed conversion ratio
  • جنون التهام الطعام
  • Mesotrophic soil
  • دورة المغذيات
  • أحياء قليلة التغذية
  • متناقضة العوالق
  • Trophic cascade
  • Trophic mutualism
  • مؤشر حالة التغذية
دفاع / عداد
  • Animal coloration
  • تكيف ضد المفترساتs
  • تمويه
  • Deimatic behaviour
  • Herbivore adaptations to plant defense
  • تنكر
  • دفاع النباتات ضد العواشب
  • Predator avoidance in schooling fish
  • ع
  • ن
  • ت
نمذجة الأنظمة البيئية – عناصر أخرى
علم البيئة التجمعي
  • وفرة
  • Allee effect
  • Depensation
  • عائد إيكولوجي
  • حجم التجمع الفعال
  • Intraspecific competition
  • دالة لوجستية
  • Malthusian growth model
  • عائد أقصى مستدام
  • تزايد خطير في أعداد الحيوانات البرية
  • فرط الاستغلال
  • Population cycle
  • ديناميكا سكانية
  • نمذجة العينية
  • حجم العينة  [لغات أخرى]
  • Predator–prey equations
  • Recruitment
  • Resilience
  • حجم عينة صغير
  • استقرار بيئي
Genomics GTL Program Payoffs.jpg
فصائل
  • تنوع حيوي
  • Density-dependent inhibition
  • الآثار البيئية للتنوع الحيوي
  • انقراض بيئي
  • توطن
  • Flagship species
  • Gradient analysis
  • مؤشرات بيولوجية
  • نوع مستقدم
  • نوع مجتاح
  • Latitudinal gradients in species diversity
  • حد أدنى للسكان القابلين للحياة
  • Neutral theory
  • Occupancy-abundance relationship
  • تحليل مدى قابلية الجماعات للاستمرار
  • Priority effect
  • Rapoport’s rule
  • Relative abundance distribution
  • Relative species abundance
  • تنوع الأنواع
  • Species homogeneity
  • ثراء الأنواع
  • توزع الأنواع
  • Species-area curve
  • حالة مظلة
تفاعل الأنواع
  • Antibiosis
  • علاقات حيوية
  • معايشة
  • علم البيئة الجماعي
  • تيسير بيئي
  • Interspecific competition
  • تقايض
  • Storage effect
Spatial ecology
  • جغرافيا حيوية
  • مساعدة عابرة للحدود
  • تنوع السمات
  • علم البيئة الجماعي
  • نوع إيكولوجي
  • اضطراب
  • تأثير الحافة
  • قاعدة فوستر
  • تجزؤ الموطن
  • توزيع حر مثالي
  • فرضية الاضطراب المتوسط
  • Island biogeography
  • بيئة المناظر الطبيعية
  • علم الأوبئة الطبيعية
  • Landscape limnology
  • مجموعة شبه مستقرة
  • Patch dynamics
  • نظرية انتقاء آر/كيه
  • Source–sink dynamics
نمط حياتي
  • نمط حياتي
  • مصيدة بيئية
  • مهندس النظام البيئي
  • Environmental niche modelling
  • Guild
  • موطن
  • موائل بحرية
  • Limiting similarity
  • Niche apportionment models
  • بناء الموطن
  • Niche differentiation
شبكات غير غذائية
  • Assembly rules
  • Bateman’s principle
  • ضيائية حيوية
  • انهيار بيئي
  • Ecological debt
  • Ecological deficit
  • علم الطاقة البيئي
  • Ecological indicator
  • عتبة بيئية
  • تنوع النظام البيئي
  • تولد
  • دين الانقراض
  • قانون كلايبر
  • قانون ليبيج
  • Marginal value theorem
  • Thorson’s rule
  • Xerosere
أخرى
  • قياس التنامي
  • Alternative stable state
  • توازن بيئي
  • Biological data visualization
  • Constructal theory
  • تنوع السمات
  • الاقتصاد الايكولوجي
  • بصمة بيئية
  • Ecological forecasting
  • إنسانيات بيئية
  • حساب العناصر المتفاعلة البيئي
  • Ecopath
  • إدارة مصايد الأسماك
  • Endolith
  • علم البيئة التطوري
  • علم البيئة الوظيفي
  • الإيكولوجيا الصناعية
  • Macroecology
  • Microecosystem
  • بيئة طبيعية
  • Regime shift
  • علم بيئة النظم
  • علم البيئة النظري
List of ecology topics
ضبط استنادي: مكتبات وطنية
  • إسرائيل
  • الولايات المتحدة
  • أيقونة بوابةبوابة زراعة
  • أيقونة بوابةبوابة علم النبات

مجلوبة من «https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=دفاع_النباتات_ضد_العواشب&oldid=58607309»

فيديو حول تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق

( GTA V – offline ) كل اماكن النباتات الي تحولك لي حيوانات

متنساش تحط التتش بتاعك 😉

سؤال حول تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق

إذا كانت لديك أي أسئلة حول تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق ، فيرجى إخبارنا ، وستساعدنا جميع أسئلتك أو اقتراحاتك في تحسين المقالات التالية!

تم تجميع المقالة تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق من قبل أنا وفريقي من عدة مصادر. إذا وجدت المقالة تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق مفيدة لك ، فالرجاء دعم الفريق أعجبني أو شارك!

قيم المقالات دفاع النباتات ضد العواشب – ويكيبيديا

التقييم: 4-5 نجوم
التقييمات: 9 3 4 1
المشاهدات: 5 6 5 8 3 7 7 4

بحث عن الكلمات الرئيسية تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق

[الكلمة الرئيسية]
طريقة تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق
برنامج تعليمي تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق
تحمي النباتات الصحراوية نفسها من الحيوانات عن طريق مجاني

المصدر: ar.wikipedia.org

Read  2023 في اي شهر كانت نسبه المبيعات هي الاعلى لكلا المنتجين

Related Posts

2023 كوكب الزهرة من الكواكب القزمة التي تتكون من الصخور والجليد

أنت تبحث عن كوكب الزهرة من الكواكب القزمة التي تتكون من الصخور والجليد ، سنشارك معك اليوم مقالة حول كوكب عملاق – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة…

2023 الدقيق الأبيض عالي بالسعرات الحرارية أكثر من الدقيق الأسمر

أنت تبحث عن الدقيق الأبيض عالي بالسعرات الحرارية أكثر من الدقيق الأسمر ، سنشارك معك اليوم مقالة حول دقيق أسمر – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة فريقنا…

2023 تحتوي الخضروات على الكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنيه

أنت تبحث عن تحتوي الخضروات على الكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنيه ، سنشارك معك اليوم مقالة حول خضار – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة فريقنا من عدة…

2023 الحياة الاقتصادية في مصر والسودان تعتمد على مياه نهر النيل

أنت تبحث عن الحياة الاقتصادية في مصر والسودان تعتمد على مياه نهر النيل ، سنشارك معك اليوم مقالة حول نهر النيل – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة…

2023 ادوات التنمر الالكتروني قد تكون بواسطة الالعاب الالكترونية

أنت تبحث عن ادوات التنمر الالكتروني قد تكون بواسطة الالعاب الالكترونية ، سنشارك معك اليوم مقالة حول تنمر على الإنترنت – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة فريقنا…

2023 تسمى الحيوانات والبكتيريا والفطريات والديدان في بيئة معينة

أنت تبحث عن تسمى الحيوانات والبكتيريا والفطريات والديدان في بيئة معينة ، سنشارك معك اليوم مقالة حول تطفل – ويكيبيديا تم تجميعها وتحريرها بواسطة فريقنا من عدة…